ما هو العلاج بالتعبير والإبداع وما هي ميزاته

يحقّ لمؤمني كلاليت موشلام الحصول على 30 علاج بالتعبير والإبداع خلال سنة تقويميّة، مؤمنو پلاتينوم يحقّ لهم الحصول على 25 علاج إضافي في السنة. ما هو العلاج بالحركة، التعبير والإبداع، وما هي ميزاته - كافة التفاصيل في المقال.

العلاج بالحركة، التعبير والإبداع هو مجال علاجي عاطفيّ يتيح للمتعالِج التعامل مع الصعوبات بطريقة تجريبية ممتعة. يستند هذا النوع من العلاج على افتراض وجود علاقة وثيقة بين الحركة (الجسم) وبين التعبير العاطفيّ (النفس). يقوم المتعالِج بمزج الأحاسيس الجسديّة بالتعبير، من خلال الإبداع في الألوان. الهدف من العلاج من خلال دمج الحركة مع الإبداع، هو تحرير الصعوبات العاطفيّة والسلوكيّة باستخدام أدوات وتقنيات تقود نحو عمليّة التغيير.

يختار المعالِج الأدوات المناسبة، التي يمكن من خلالها تطبيق العلاج، وفقا للصعوبات التي يعاني منها المتعالِج. على سبيل المثال، إذا كان المتعالِج يعاني من صعوبة في التحكّم، فمن الممكن أن نقترح عليه إمكانيات حركة يمكنه من خلالها الإمساك بتحكّم وأيضا تحرير التحكّم. بهذه الطريقة ينكشف المتعالِج إلى خيارات سلوكيّة أخرى، يتعلمها من خلال اللعب، الإبداع والحركة التي يمكنه أن يتدرّب عليها في المنزل أيضا.

يمكن في علاج الأطفال والمراهقين، دمج الألعاب الحركيّة، مثل لعبة "قال الملك"، ألعاب التماثيل، الجري والتوقّف أو غيرها من وسائل التعبير الجسديّة، التي تتيح للمتعالِج التعرّف على جسده والتدرّب على التوازن. التعبير بالحركة هو نوع من العلاج يقوم فيه الجسد بسرد القصّة، حيث يقوم المتعالِج من خلال الحركة بتفعيل الجسد كأداة للتحرير والممارسة من خلال مجموعة متنوّعة من ألعاب الحركة مصحوبة بحوار لفظيّ.

مزايا العلاج بالحركة، التعبير والإبداع

الغرض من العلاج بالحركة، التعبير والإبداع، هو تفكيك الآليّة التي تعيق التعبير عن مجموعة متنوّعة من الأحاسيس وتطوير آليّة نمو وتعزيز. يدمج العلاج بالحركة حوارا قبل لفظي (باستخدام الجسد) وحوارا لفظيا. يعبّر الأطفال الذين يحبون الرسم، عن أنفسهم من خلال الألوان والمواد، لأنّ استخدام الألوان أو الطين يسمح أيضا بالحركة. يتم العلاج من خلال التمرين والتجربة والجسد يروي القصة. تطرح عمليّة الإبداع مضامين تساعد المتعالِج في التعامل مع حالات مثل التوتر، الأزمات، الغضب، أو التجارب المؤلمة. يركّز المتعالِج بواسطة العلاج بالإبداع، على مضامين تُطرح بالفن ويحصل على أدوات للتعامل مع أحاسيسه.

العلاج الثنائيّ – دمج الوالدين في العمليّة العلاجيّة

في سن العاشرة، يكون الوالد شريكا كاملا في عمليّة العلاج. هناك إمكانيّة لعلاج ثنائيّ، حيث يشترك الوالد مع الطفل في العلاج ويحصل خلال اللّقاء على أدوات مباشرة قد يستخدمها في التواصل مع الطفل.

يدمج علاج الأطفال إرشادا أبويّا واحدا كل ستة أسابيع على الأقل ويتغيّر حسب الحاجة. يحصل الوالدان على الإرشاد والأدوات أثناء العلاج والمصممة لتطبيقها في المنزل. 

يقوم المعالِج والوالد بتحديد طريقة مشاركة الوالد خلال لقاء التعارف، بناء على الصعوبة التي يعاني منها الطفل حسب وصف الوالد/ان. يجري الإرشاد الوالديّ خلال لقاءات لا يشترك فيها الطفل، يعرض فيها المعالِج العمليّة العلاجيّة ويقدّم أدوات أخرى إذا اقتضت الحاجة. 

ما هي التكلفة وما عدد الجلسات العلاجيّة التي يستحقها مؤمنو كلاليت موشلام؟

يحقّ لمؤمني كلاليت موشلام الحصول على 30 جلسة علاجيّة في سنة تقويميّة وعلى 100 جلسة علاجيّة طوال مدة العضويّة في البرنامج في المعاهد المتعاقد معها، مع اشتراك ذاتي 45 ش.ج. يحق لمؤمني پلاتينوم الحصول على 25 جلسة علاجيّة إضافيّة في السنة.

 للحصول على معلومات كاملة حول الخدمة واستحقاقات الأطفال من جيل 3-10>

 للحصول على معلومات كاملة حول خدمة الأطفال من جيل 10-18>

بقلم: دكتور تالي سيفر حزقيا – معالجة حركيّة – التعبير والإبداع  

 للعثور على المزيد من المعالِجين في تنمية الطفل، اضغط هنا >