للبحث عن مقدمي الخدمات باللغة العبرية، اضغط هنا >



أهمية فحص النظر للصغار في أجيال مختلفة

يجب فحص بصر الأطفال مباشرة بعد ولادته وقبل أن يغادر المستشفى. وخلال الثلاث السنوات الأولى من عمره ينبغي أن نكون متيقظين. تفصل المقالة التالية جميع فحوصات البصر التي يجب أن يجريها الصغير منذ يومه الأول.

باختصار

1.منذ فترة الطفولة من المهم التأكد بأن الطفل لا يعاني من الحول، ويتبع الأغراض المتحركة بعينيه.

2.إذا كان لديكم أي شك، توجهوا إلى طبيب العيون لإجراء فحص مهني للقصور الروية أو الحول.

3.إذا بدأ الطفل بارتداء النظارات يجب إجراء فحص النظر كل 6 أشهر.

يتذكر الكثير منا كيف اجرينا فحص العيون الأول في المدرسة الأساسية أو بعد أن اشتكينا من أننا لا نرى البرنامج الذي نحبه على التلفزيون بوضوح. ولكن الحقيقة هي أن فحص النظر الاول الذي يجرى للمولود يكون خلال الأيام الأولى من ولادته، وقبل تسريحه من المستشفى. يهدف هذا الفحص إلى التعرف على جودة رد الفعل الاخمر الذي يصلمن الشبكية، عندما يتم تسليط ضوء بداخل العين. اذا لم يحدف رد الفعل الأحمر الذي يصل من الشبكية، عندما يتم تسليط ضوء على العين. اذا لم يتوفر رد الفعل الأحمر هذا، او كانت جودته منخفضة، يجب اجراء فحص اكثر تعمقاً. من المهم جداً متابعة الحالات التي لا يمر فيها الضوء بشكل سليم من الشبكية بشكل فوري من أجل منع تطور العين الكسولة. لذلك فالتطور السليم للرؤية مهم جداً في الأسابيع الاولى.

من الاسبوع السادس فما فوق من المفترض أن يبدأ الطفل بتتبع الاغراض بعينيه. هنا يمكن للأهل القيام بفحص نظر بسيط بأنفسهم: يمكن أن نقرب بعض الأغراض من الطفل ورؤية إن كان يتتبعها بعينيه (يجب التأكد من الأغراض لا تصدر صوتاً، لأن الطفل سيتبعها حينها باستخدام حاسة السمع) في حال وجود شك بأن الطفل لا يتتبع الاغراض الذي تظهر امامه، يجب التوجه لاجراء فحوصات إضافية لدى طبيب العيون.

1. خلال السنوات الثلاث الأولى من حياة الطفل على الاهل أن يكونوا متيقظين لعدة أمور:

2. ان كلتا العينان تنظران إلى الأمام (يمكن رؤيتها بشكل أفضل في الصور، اذا تم التقاط صور مع فلاش فيجب أن تكون نقطة انعكاس الضوء عن العينين في نفس النقطة تقريباً في كلتا العينين).

3. أن الطفل لا يقرب الاغراض بشكل مبالغ فيه من أجل رؤيتها.

 

4. بأنه لا يشاهد التلفزيون من مكان قريب جداً.
 
عند وجود أي مشكلة في العيون في هذا السن يتوجب التوجه إلى طبيب العيون. في سن ثلاث سنوات هناك حاجة للبدء بإجراء فحص عيون دوري لدى طبيب العيون. خلال هذا الفحص يقيم الطبيب تطور الرؤية، امراض العيون، الحول، ويصف للطفل نظارات ان كانت هناك حاجة. اذا وجد الطبيب حولاً، فهناك عدة امكانيات للعلاج:
- وضع نظارات
- اغلاق العين السليمة

 

 

5. إجراء عملية لتصحيح الحول.

 

6. يمكن تقديم هذه العلاجات بشكل منفرد، ولكن في العادة يتم دمجها مع علاجات أخرى من اجل معالجة الحول عند تشخيصه. في حال احتاج الطفل لنظارات في هذه السن، يحب الاستعانة بأخصائي البصريات لاختيار النظارات الملائمة. يتم في الغالب تفضيل النظارات الاكثر دائرية او المستطيلة من أجل ان يستمر الطفل بالنظر من خلالها حتى في حال انزلاق النظارات قليلا عن الانف. لنفس السبب يجب اختيار نظارات مع أذرع زنبركية تلف خلف الاذنين، كي لا تنزلق بسهولة عن اذني الطفل. هناك امكانية أخرى، وهي إضافة سدادات سيليكون خلف الاذنين لمنع انزلاق النظارات.

 

يتم إجراء فحص إضافي لحدة البصر على يد الممرضة في مركز الطفولة، قبيل انتهاء الطفل من تلقي العلاجات في المركز. قبل دخول الصف الأول يجب التوجه لاخصائي البصريات المعالج للصغار واجراء الفحوصات التالية:

 

1. فحص حدة الرؤية، وفيه يصف اخصائي البصريات نظارة للطفل إن كانت هناك حاجة.

 

2. فحص اضافى لتشخيص الحول: اذا حركة العينين كاملة وسلسة، وقدرة التركيز القريب والبعيد للعينين – القدرة على الانتقال من النظر بعيداً إلى النظر للقراءة. اذا وجد اخصائي البصريات مشكلة فهو يوصي بالعلاج لديه او لدى اخصائي النظر – والذي يجري بدوره فحصاً لتشخيص الحول ومشاكل التركيز، وفحصاً للعيون ويمكنه ايضاً اعطاء وصفة لنظارات، وذلك من أجل تجنب صعوبات التعلم الضرورية خلال بدايات اكتساب مهارات التعلم في المدرسة.
 
خلال السنوات التالية يمكن الاعتماد على شكوى الطفل من الرؤية المشوشة سواء كان يرتدي النظارات ام لا. في أي حالة يشكو منها الطفل يجب التعامل مع الامر بجدية والتوجه لأخصائي البصريات.

 

 

ظارات، خصوصاً الصغار الذين يرتدي اهلهم نظارات مع رقم مرتفع، بإجراء الفحوصات في احيان اكثر تقارباً – مرة كل ستة أشهر. في حال كان الرقم يتغير بشكل سريع (حالة منتشرة لدى الصغار الذين يعانون من قصر النظر)، ينصح باستشارة اخصائي نظر. هناك الكثير من البحوث الجديدة التي تقدم امكانيات مختلفة للتحكم بتدهور حالة قصر النظر.
 

 

 

تتم عملية المتابعة والعلاج للصغار بأكملها على يد اخصائيي بصريات رائدين في مجال البصريات. ممن تتوفر لديهم تجهيزات متقدمة في شبكة كلاليت اوبتيكا.
 

لمعلومات حول التخفيضات التي يستحقها مؤمنو موشلام بلاتينوم على النظارات الطبية، اضغطوا هنا

 

كتبت المقالة بصيغة المذكر من أجل التسهيل فقط وهي موجهة لكلا الجنسين.

نحشون وولفسون اخصائي بصريات ومدير تخصص البصريات وشبكة "كلاليت اوبتيكا" في كلاليت موشلام



الإنضمام لكلاليت موشلام اونلاين الإنضمام لكلاليت موشلام اونلاين